خبرك بالصوت والصورة

بائعات سعوديات وأماكن للراحة والصلاة ودورات مياة نسائية بمحلات السعودية

احتكرت النساء السعوديات مهنة البيع في المتاجر النسائية بالمملكة العربية السعودية  ، والتي لن يعمل بها اي أجنبي بعد ذلك ، اعتباراً من اليوم السبت الموافق 21 من أكتوبر اعام 2017 ، جاء ذلك مع بدء تطبيق قرار تأنيث هذا القطاع من العمل وفق بنود المرحلة الثالثة ، ليعم ذلك القرار كل مناطق المملكة  ، وتضم هذه المرحلة أنشطة “ بيعالأحذية ،والملابس النسائية الجاهزة ، والعطور النسائية والجوارب النسائية ، وأقسام المحلات التي تبيع ملابس نسائية جاهزة مع مستلزمات أخرى متعددة الأقسام ، والحقائب ، والأكشاك التي تبيع المستلزمات النسائية ، والأقمشة النسائية ” ، حسب ما قال خالد أبا الخيل ، المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية .

بائعات سعوديات في الأقسام النسائية .

إحدي المحلات النسائية بالسعودية
إحدي المحلات النسائية بالسعودية

وأوضح المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، أبا الخيل ، في بيان له اليوم السبت ” إن المحلات الصغيرة القائمة بذاتها التي تبيع فساتين العرائس ، والعباءات النسائية ، والإكسسوارات والجلابيات النسائية ، ومستلزمات رعاية الأمومة ، وأقسام الصيدليات في المراكز التجارية المغلقة التي تبيع إكسسوارات وأدوات تجميل مشمولة أيضًا بالقرار ” .

شروط المرحلة الثالثة للبائعات السعوديات .

بائعة سعودية في قسم الملابس النسائية
بائعة سعودية في قسم الملابس النسائية

وبين أيضاً أن شروط وتعليمات المرحلة الثالثة ، هي ” أن يتميز مكان عمل النساء بالخصوصية والاستقلالية وفي قسم خاص ولائق بهن لا يؤدي إلى اختلاطهن بالرجال ، في حين إذا كانت المنشأة تستقبل الجمهور يجب تعيين حراسة أمنية أو نظام أمني على القسم النسائي ” ، كما تشترط : ” على صاحب العمل توفير مكان للراحة والصلاة ودورات مياه للعاملات ” .

شروط عمل السعوديات في المحلات متعددة الأقسام .

بائعة في قسم نسائي
بائعة في قسم نسائي

أما في حالة إذا كان هذا المحل غير مخصص لبيع المستلزمات النسائية فقط ، ولكن يعمل في أقسام المستلزمات النسائية ، والغير نسائية أو ، متعدد الأقسام فيشترط  : “ ألا يقل عدد العاملات في الوردية الواحدة عن 3 عاملات ، وأن يكون قسم بيع المستلزمات النسائية معزولاً عن الأقسام الأخرى بحواجز ” ، وفق التعليمات ذاتها السابق ذكرها في الفقرة الثالثة .

ومن الجدير ذكره أن الوزارة كانت قد أكملت مرحلتيها الاولي ، والثالنية خلال الأعوام القليلة الفائتة من خطتها التي تستهدف قصر القطاع الخاص ببيع المستلزمات الخاصة بالنساء علي العمل النسائي فقط .